newsCode: 590804 A

قال مساعد الرئيس الإيراني في شؤون التكنولوجيا والعلوم سورنا ستاري إن ثلاثة فى المائة من الميزانية الحالية في البلاد تنفق على القضايا العلمية فيما ينفق أكثر من 90 فى المائة منها على النفقات الجارية.

وأضاف ستاري في تصريح أدلى به اليوم الإثنين على هامش تفقده للمراكز العلمية والبحثية في محافظة ألبرز/غرب طهران/ بمناسبة عشرة الفجر ذكرى انتصار الثورة الاسلامية، أن عدد أعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات الإيرانية يبلغ ألفي شخص فيما يبلغ عدد الطلبة الجامعيين الإيرانيين الدارسين في الخارج 48 ألف طالب منهم 10 آلاف و 500 طالب في أميركا.

واعتبر أن الحصول على دعم القطاع الخاص يكتسب أهمية كبيرة للغاية، معرباً عن ابتهاجه بإمكانية اتخاذ خطوات تتسم بالمزيد من الجدية والعلمية في المجالات المعرفية.

ونوه إلى أن الشركات الناشئة قد حققت نمواً طيباً وهو ما أدى إلى إحراز التقدم ضمن الإطار المعرفي بمساعدة جيل الشباب في البلاد.

 

في على من العلمية تخصيص
sendComment