newsCode: 266596 A

إعتبرت جامعة أكسفورد الجائزة العالمية ل " كتاب العام " الإيرانية من الجوائز المرموقة عالمياً بسبب تنوع الكتب المعروضة والدقة في إنتخاب الكتب المشاركة فيها.

وأشار الأمین العلمی لهذه الجائزة محمد رضا وصفی إلی الإنجازات التی حققتها الجائزة العالمیة لکتاب العام وقال بأن البروفیسورة " شیلاولر " ذکرت بأن هذه الجائزة تعتبر من الجوائز ذات المستوی الممیز عالمیاً وإن جامعة أکسفورد صادقت علیه بإعتبارها من الجوائز المرموقة.

وذکر بأن مهرجان هذا العام للجائزة العالمیة لکتاب العام اعتبر من المهرجانات الجیدة التی تتحلی بمستوی مرموق بسبب التنوع فی الکتب المعروضة والمطالعة الدقیقة للکتب فی سائر أنحاء العالم.

وعن آلیات دعم الفائزین بهذه الجائزة ذکر وصفی بأن هذه العملیة تستلزم معاضدة المؤسسات ذات العلاقة فیما یعمل المشرفون علی هذه الجائزة بالتعرف علی الأعمال الجیدة وانتخابها وتعریفها للناشرین من أجل ترجمتها وعرضها علی أسواق الکتاب.

وأضاف: لقد قمنا هذا العام بتقدیم الأعمال المرسلة إلی الناشرین لیصار إلی ترجمتها فی غضون ثلاثة أشهر وعلی سائر المؤسسات العمل علی دعم الأعمال الفائزة بالمهرجان وهو مادأبت علیه بعض الأجهزة والمؤسسات الحکومیة والخاصة العام الماضی عبر معاضدة الأعمال الفائزة.

وذکر الأمین العلمی للجائزة العالمیة لکتاب العام بأن هذا المهرجان یسیر علی سکته الصحیحة ویخطو خطوات متینة وممیزة نحو الأمام.

العام الجائزة العالمیة أکسفورد المرموقة
sendComment