newsCode: 267057 A

نجح الاخصائيون الإيرانيون من علاج امراض الماء الأبيض في العيون او " مرض الساد "(Cataract)، لاول مرة وذلك عبر إستخدام جهاز ليزر فمتوسكند(FemtoSecond).

وأکد الاخصائی الایرانی لامراض قرنیة العیون، الدکتور مصطفی نادری ان فریقنا الطبی تمکن من علاج مرض الماء الأبیض بمختلف أنواعه عبر إستخدام هذه الاجهزة التی تعتبر احدثانواع الاجهزة واکثرها دقة فی العالم.
واضاف الدکتور نادری عضو الفریق الطبی فی مستشفى " بینا " الخاص بعلاج امراض العیون، ان الدقة العالیة فی علاج بعض اخر من امراض العیون مثل شیخوخة العیون وتحدب القرنیة وکذلک ازالة الاستجماتیزم(اللابؤریة) تشکل المیزة الاهم لجهاز " فمتوسکند "(FemtoSecond).
وبدأ استخدام هذا الجهاز فی عدد قلیل من مراکز جراحات تصحیح امراض النظر بعد الموافقة علیه من هیئة الأغذیة والأدویة بامیرکا عام ۲۰۰۳.
وجهاز اللیزر یستخدم الاشعة تحت الحمراء بموجة طولها ۱۰۵۳ قدما لیولد نقطا قریبة جدا من بعضها بحجم ۳ میکرون والتی من الممکن ترکیزها على العمق المطلوب قطعه بأشعة اللیزر وتصل سرعتها الى ربع ملیون فی الثانیة, وبذلک تقوم بقطع القرنیة بدقة متناهیة لم تعرف من قبل.
ومرض " الساد " Cataract أو الماء الأبیض هو مرض غیر معدٍ یصیب عدسة العین فیعتمها ویفقدها شفافیتها مما یسبب ضعفاً فی البصر دون وجع أو الم، ویعانی المصاب بالساد من تحسسه للإنارة المبهرة والقویة مع ضعف فی النظر لیلا، و قد یصیب عیناً واحدةً أو کلا العینین سویةً.

لیزر علاج العیون امراض انجاز
sendComment