newsCode: 264515 A

اكد وزير الاقتصاد و الشؤون المالية الايراني علي طيب نيا، بان معدل التضخم قد انخفض من ٤۰ الى ۱۷% على مدى العامين الماضيين.

وقال الوزیر، خلال مراسم تقدیم رئیس جدید لهیئة البورصة والاوراق المالیة والمدیر التنفیذی لمصرف " توسعه صادرات "، نقلت قوله بان عملیة الخروج من الرکود الاقتصادی انطلقت منذ ۲۰۱۳، وأن قطاع الاستثمار والنمو الاقتصادی کانا ایجابیین فی موسم الشتاء الماضی، فضلا عن تحقیق قطاع الانتاج فائضا فی بعض الانشطة الاساسیة.

واشار طیب نیا الى انه وعلى ضوء احصائیات البنک المرکزی الایرانی فأن قطاع الانتاج سجل نموا بنسبة ۶% فی غضون الشهور ال۶ الاولى من العام(بدأ ۲۱ مارس / آذار ۲۰۱۴) مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضی.

واکد وزیر الاقتصاد الایرانی، تضاؤل مستوى الرکود الاقتصادی رغم الحظر المفروض فضلا عن انخفاض التضخم من ۴۰ الى ۱۷% على مدى عامین.

واعتبر أن تذبذب اسعار العملات بالسوق، امرا عابرا وذات مدى قصیر وان تراجع اسعار النفط لن یفضى بالضرورة الى تغییر ملحوظ على الاحتیاطی النقدی والموارد والنفقات فی البلاد، مشیرا الى أن الاوضاع الاقتصادیة مستقرة.

واکد الوزیر طیب نیا بانه لا یوجد ای قلق ازاء تذبذب اسعار العملة بالسوق وان التقلبات المحدودة تحدثفی جمیع الاسواق، مؤکدا ضرورة الاستثمار بسوق رأس المال الایرانی لکون ان اسعار الاسهم ملائمة جدا وأن الحکومة تعمل على معالجة بعض المعوقات والاجراءات فیها.

ایران طیب معدل على الى الایرانی التضخم اسعار انخفاض مدى
sendComment