newsCode: 589912 A

تتطلع ايران الى تدشين خمس مراحل جديدة من حقل بارس الجنوبي خلال العام الجاري ليتخطى حجم إنتاجها من الغاز لاول مرة إنتاج قطر من هذا الحقل المشترك فيما سيبلغ انتاج الجمهورية الاسلامية الايرانية من المكثفات الغازية 1.1 مليون برميل يوميا.

وارتفعت طاقة انتاج ايران من الغاز من الحقل المشترك بعد تدشين المراحل الخمس (17و18 و 19 و 20 و 21) العام المنصرم الى نحو 570 مليون متر مكعب يوميا اي ما يوازي الانتاج اليومي لدولة قطر من الحقل المشترك.

ومن المؤمل ان يقود تدشين المراحل التطويرية الخمس الجديدة (13 و14 و22 و 23 و 24 ) في حقل بارس المشترك العام الجاري الى رفع طاقة انتاج ايران من الغاز الطبيعي بنحو 150 مليون متر مكعب يوميا.

وبعبارة اوضح ان تدشين المراحلة الخمس الجديدة في حقل بارس المشترك سيرفع اجمالي انتاج ايران من الغاز الى 720 مليون متر مكعب من الغاز يوميا اي ما يزيد على انتاج قطر الحالي من الحقل المشترك بما يتراوح بين 100 و120 مليون متر مكعب .

وبالتزامن مع ارتفاع انتاج ايران من الغاز الطبيعي عبر تدشين المراحل الخمس الجديدة سترتقع طاقة انتاج ايران من سائر المنتجات الغازية الاستراتيجية بشكل ملحوظ بحيث ان افتتاح هذه المشاريع العملاقة سيرفع انتاج البلاد من المكثفات الغازية والغاز السائل والكبريت والايثان المستخدمة في الصناعات البتروكيمياوية .

يذكر ان تدشين المراحل الجديدة (17و18 و 19 و 20 و 21) في حقل بارس الجنوبي العام المنصرم رفع طاقة انتاج البلاد من الميثان الى 570 میلیون مترمکعب يوميا ومن المكثفات الغازية الى الى 875 الف برميل يوميا ، والكبريت الى ثلاثة الاف و750 طن يوميا ومن الغاز السائل الى سبعة ملايين و900 الف طن يوميا.

الى ذلك ان افتتاح المراحل الخمس الجديدة من حقل بارس الجنوبي العام الجاري سيرفع انتاج البلاد من غاز الميثان بواقع 150 مليون مترمكعب ومن المكثفات الغازية بواقع 225 الف برميل ومن الكبريت بواقع الف و200 طن  و من الايثان بواقع ثلاثة ملايين طن ومن غاز السائل بواقع 3 ملايين و 150 الف طن .

وفي الاجمال ان تدشين المراحل الخمس الجديدة من شانه رفع انتاج البلاد من المكثفات الغازية من حقل بارس الجنوبي ليتخطى لاول مرة حاجز المليون برميل ليصل الى مليون و100 الف برميل يوميا .

كما ان طاقة انتاج البلاد من الكبريت في حقل بارس الجنوبي سيرتفع الى اربعة ملايين و 950 الف طن يوميا ومن الغاز السائل الى 11 مليون طن سنويا ما يجعل ايران واحدة من اكبر منتجي هذه المنتجات الغازية الثلاث والتي تشتمل على المكثفات الغازية والغاز السائل والكبريت.

من جهة اخرى ادى افتتاح المراحل الجديدة من حقل بارس الجنوبي طيلة السنوات الاربع الاخيرة الى رفع طاقة انتاج البلاد من الايثان ليسد حاجة المجمعات البتروكيمياويات في منطقة عسلوية فيما يتوقع ان يؤدي تدسين المراحل الجديدة في حقل بارس الجنوبي العام الجاري والمشروع الجديد لاستخراج الايثان طاقة البلاد اكثر من 50 بالمئة .

هذا وساهم تدشين المراحل الخمس في حقل بارس الجنوبي العام الماضي في رفع انتاج البلاد من الايثان بنحو 3 ملايين طن ما يرفع اجمالي انتاج البلاد من هذا الغاز الاستراتيجي في الصناعات البتروكيماوية للبلاد الى نحو سبعة ملايين و600 الف طن سنويا.

ومن المؤمل ان يقود افتتاح المراحل الجديدة لحقل بارس الجنوبي خلال العام الجاري والتي تشتمل على مراحل ( 13 و 14 و 22 و 23 و 24) الى رفع انتاج البلاد من الايثان بنحو ثلاثة ملايين طن في عسلوية ومن حساب ما سيتم انتاجه من المشروع الجديد لاستخراج الايثان من المرحلة الـ 12 من حقل بارس الجنوبي ومشروع استخراج الايثان من بتروكيمياويات بوشره سيرتفع انتاج البلاد من الايثان الى نحو 12 مليون و400 الف طن سنويا .

وحقل بارس الجنوبي أو ما يعرف بحقل غاز الشمال هو حقل غاز طبيعي يقع في الخليج الفارسي وتتقاسمه إيران مع قطر، ويعد أكبر حقل غاز في العالم حيث يضم 50.97 ترليون متر مكعب من الغاز.وتبلغ مساحة حقل غاز الشمال نحو 9.7 كيلومتر مربع، منها 6 آلاف .

 

من الى انتاج بارس حقل
sendComment