newsCode: 265435 A

دعت الأمم المتحدة تركيا للسماح للمتطوعين السوريين الاكراد من عبور الحدود السورية مجدداً لمساعدة مدينة عين العرب " كوباني " لمنع تنظيم " داعش الوهابي البعثي الارهابي " من تنفيذ مجزرة بحق الاهالي حيثيحتمي نحو ۷۰۰ شخص معظمهم من كبار السن.

وقال مبعوثالأمم المتحدة إلى سوریا ستافان دی میستورا فی مؤتمر صحفی فی جنیف الجمعة: " على أی شخص أن یفعل ما بوسعه لمنع هذا " وأضاف " آمل أن لا نرى رؤوس الناس تقطع "، داعیاً السلطات الترکیة الى السماح لحشود اللاجئین بدخول المدینة لدعم دفاعها عن نفسها.

واکد الدبلوماسی مستعینا بصور التقطت بالاقمار الاصطناعیة، ان " بین ۱۰آلاف و۱۳ الفا من السکان موجودون فی موقع فی منطقة الحدود - بین ترکیا وسوریا - وکثیرین ما زالوا داخل المدینة "، محذراً من مجازر بحق المدنیین اذا سقطت(المدینة)، کما أشار إلى أن الارهابیین سیسیطرون على ۴۰۰ کم من الحدود السوریة الترکیة فی حال سقوط المدینة بأیدیهم.

وتابع " بما ان کوبانی ستسقط على الارجح اذا لم تتم مساعدتها اسمحوا للذین یریدون الذهاب الیها بالالتحاق بالدفاع الذاتی مع تجهیزات کافیة، والتجهیزات یمکن ان تفعل کثیرا من الاشیاء ".

وقال دی میستورا: ان " قرارات الامم المتحدة لیست هی ما سیوقف تنظیم داعش ". واضاف ان " نداءنا الى ترکیا یهدف الى ان تتخذ اجراءات اضافیة لوقف تقدم " الارهابیین " والا سنندم نحن جمیعا، بما فی ذلک ترکیا، على ذلک ".

وحسب المعطیات التی أوردها المبعوث، فإن هناک ما بین ٥۰۰ و۷۰۰ من المدنیین فی عین العرب، بالإضافة إلى ما بین ۱۰ و۱۳ آلاف من سکان المدینة الذین غادروها ولا یزالون عالقین فی المنطقة الحدودیة.

داعش کوبانی إلى ترکیا المتحدة
sendComment