newsCode: 266068 A

كشفت مصادر أمنية عراقية، الثلاثاء، أن مسلحين سيطروا على أجزاء كبيرة من الموصل في محافظة نينوى، وذلك بعد أن تمكنوا من الاستيلاء على مبنى المحافظة ومركز شرطة الدواسة وعلى المطار.

وقال مصدر فی قیادة شرطة الموصل إن المسلحین تمکنوا من بسط سیطرتهم على سجن التسفیرات وسجن مدیریة مکافحة الإرهاب فی الموصل، مضیفا أنهم أطلقوا سراح العشرات من السجناء.

کما سیطر المسلحون، وفقا للمصدر نفسه، على مبنى فرع البنک المرکزی فی منطقة الدواسة بالموصل، وعلى مقر الفوج الثالثالتابع للواء " صولة الفرسان " جنوبی المدینة، بعد ۳ أیام من محاصرته.

وکان محافظ نینوى، أثیل النجیفی، فر من مقر المحافظة فی أعقاب الهجوم الذی شنه مئات من المسلحین بقذائف صاروخیة وبنادق قناصة ورشاشات ثقیلة مثبتة على مرکبات، حسب ما أفادت مصادر أمنیة وشهود عیان.

وفی الأیام الماضیة، شهدت مدن عراقیة عدة أبرزها سامراء والموصل هجمات متلاحقة من المسلحین، الذین یعتقد أنهم ینتمون إلى تنظیم " الدولة الإسلامیة فی العراق والشام " الذی یسیطر على الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وأجبرت عشرات العوائل على النزوح عن منازلها فی تلک المدن، ما دفع رئیس البرلمان العراقی، أسامة النجیفی، الاثنین، إلى مطالبة قوات الأمن إلى تطهیر الأحیاء السکنیة من المسلحین خصوصا فی الموصل.

مرکبات على الموصل أجزاء مسلحون
sendComment