newsCode: 266380 A

قامت الشرطة في مدينة دونيتسك جنوب شرق أوكرانيا بمحاصرة مقر إدارة مقاطعة دونيتسك بعد قيام نحو ۲۰۰ من المتظاهرين بالاستيلاء عليه يوم الأحد ٦ أبريل / نيسان.

ونقلت قناة " ۱ + ۱ " المحلیة عن النشطاء الموالین لروسیا أنهم قرروا تشکیل " مجلس شعبی للمقاطعة "، معربین عن عزمهم الاعتصام فی المبنى حتى انعقاد مؤتمر فی المدینة بمشارکة ممثلین عن أقالیم أخرى من شرق أوکرانیا وجنوبها.

وأفاد النشطاء بأن قوافل من قوات الشرطة تتوجه نحو مقر الإدارة. فیما قالت وسائل إعلام محلیة إن مئات من المتظاهرین یستعدون لإقامة مخیمات فی محیط المبنى.

وکان نحو ۲۰۰۰ شخص تظاهروا فی المدینة الیوم رافعین أعلاما روسیة وأخرى تابعة لحرکة " الکتلة الروسیة " المحلیة.

وطالب المتظاهرون بتحدید موعد استفتاء حول الوضع القانونی لمقاطعة دونیتسک، کما أعربوا عن تضامنهم مع عناصر قوة " بیرکوت " الأمنیة الخاصة التی أمرت السلطات الجدیدة فی کییف بحلها بعد مواجهات بین عناصر هذه القوة والمحتجین وسط العاصمة الأوکرانیة فی شهر فبرایر / شباط الماضی.

هذا وشهدت مدینة خارکوف ایضا الواقعة فی شرق اوکرانیا تظاهرتین لدعم تحویل أوکرانیا إلى دولة فدرالیة، نظمتهما حرکتا " الکتلة الأوکرانیة الشرقیة " و " جنوب الشرق ".

ورفع المشارکون فیهما أعلام کل من روسیا وأوکرانیا والحزب الشیوعی الأوکرانی، هاتفین " استیقظ أیها الشعب الأوکرانی " و " نعم لاتحاد الشعبین الشقیقین ". کما طالب المتظاهرون بإجراء استفتاء حول الوضع القانونی للمناطق الشرقیة من البلاد واضفاء الصفة الرسمیة على اللغة الروسیة فی اوکرانیا.

واشتبک متظاهرون موالون لروسیا مع نشطاء یعتقد أنهم من عناصر تنظیم " القطاع الأیمن " الأوکرانی القومی المتطرف بالقرب من مسرح وسط المدینة.

وحدثت الاشتباکات بعد أن اقترب شخصان من المشارکین فی مسیرة موالیة لروسیا وسط المدینة وأبلغاهم بوجود مجموعة من نشطاء " القطاع الأیمن " قرب المسرح. وفصل حاجز من رجال الشرطة بین المتظاهرین من کلا الجانبین. وفی المساء استولى المحتجون على مقر ادارة مقاطعة خارکوف ورفعوا العلم الروسی فوق المبنى.

وفی مدینة لوغانسک شرق أوکرانیا سیطر محتجون موالون لروسیا على مبنى لهیئة الأمن الأوکرانیة.

وقالت إحدى القنوات التلفزیونیة الأوکرانیة إن عددا من المتظاهرین وعناصر الأمن أصیبوا بجروح أثناء عملیة اقتحام المبنى.

وتلبیة لمطالب المحتجین، قامت هیئة الأمن الأوکرانیة بالإفراج عن نشطاء تم احتجازهم على ید الأمن سابقا.

وکان نشطاء نظموا مظاهرة منفردة فی مکان آخر من المدینة، مطالبین باستقالة السلطات الجدیدة فی کییف وإعطاء اللغة الروسیة صفة لغة رسمیة ثانیة، إضافة إلى مطلب الإفراج عن زعیمهم ألکسندر خاریتونوف الذی أعلن نفسه " محافظا شعبیا " لمقاطعة لوغانسک.

وأعلن المتظاهرون عن تأسیس " مجلس التنسیق الشعبی " من أجل " مقاومة الظلم والفوضى السائدین فی البلاد ". وکان خاریتونوف قد اعتقل فی ۱۴ مارس / آذار الماضی على ید عناصر هیئة الأمن الأوکرانیة بتهمة ضلوعه فی " محاولة لإسقاط النظام الدستوری " فی اوکرانیا.

هذا وفی مدینة أودیسا جنوب اوکرانیا خرج الآلاف إلى الشوارع متحدین أوامر السلطات، احتجاجا على القمع السیاسی فی البلاد. وتجمع المتظاهرون فی أحد المیادین بوسط المدینة، حیثأقاموا خیما ییجری فیها جمع التواقیع دعما لإجراء استفتاء حول إعطاء اللغة الروسیة صفة لغة رسمیة، وفک مرکزیة السلطة وتحدید نهج البلاد فی سیاستها الخارجیة.

کما طالب المتظاهرون بالإفراج عن نشطاء محلیین احتجزهم الأمن الأوکرانی بحجة " المساس بوحدة أراضی البلاد ".

هذا وشهدت مدینة دنیبروبتروفسک فی شرق أوکرانیا أیضا مظاهرات صغیرة لکل من مؤیدی سلطات کییف ومعارضیها الموالین لروسیا الذین طالبوا بتنظیم استفتاء حول انضمام أوکرانیا إلى الاتحاد الجمرکی(یضم روسیا وبیلاروس وکازاخستان)، داعین إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسیة الأوکرانیة المزمع إجراؤها فی ۲۵ مایو / أیار القادم، کما أحرقوا علم الاتحاد الأوروبی.

تورتشینوف یلغی زیارته إلى لیتوانیا

وقالت رئاسة أوکرانیا إن رئیس الدولة المعین من البرلمان ألکسندر تورتشینوف ألغى زیارة عمل کان قد خطط لها إلى لیتوانیا للمشارکة فی لقاء لرؤساء برلمانات الاتحاد الأوروبی.

وجاء فی بیان الرئاسة أن تورتشینوف عقد فی العاصمة کییف اجتماعا طارئا لقادة الأجهزة الأمنیة و " أخذ على عاتقه الشخصی متابعة التطورات الناجمة عن نشاطات الانفصالیین فی مقاطعتی دونیتسک ولوغانسک ".

نیسان شرق على عن أوکرانیا
sendComment