newsCode: 266421 A

صدر اليوم الخميس أمر ملكي بتعيين الأمير مقرن بن عبدالعزيز وليا لولي العهد السعودي مع استمراره نائب ثاني لمجلس الوزراء ويبايع الأمير مقرن بن عبدالعزيز وليا للعهد أو ملكا في حال خلو المنصبين.

وکانت صحیفة " العرب " اللندنیة نقلت عن مصادر سعودیة وصفتها بالمطلعة ان الملک عبد الله بن عبد العزیز طلب من هیئة البیعة الموافقة على تعیین الامیر مقرن ولیا للعهد بعد تولی الامیر سلمان العرش على ان یحل الامیر متعب نجل الملک مکان الامیر مقرن نائبا ثانیا لرئیس الوزراء.

واضافت المصادر وفقا للصحیفة المقربة من الریاض، ان " حوالی ثلثی اعضاء هیئة البیعة البالغ عددهم ۳۴ شخصا وافقوا على هذه الخطوة فی حال تولی ولی العهد الامیر سلمان العرش او السفر الى الخارج بداعی المرض ".

وتابعت ان الامیر سلمان(۷۹ عاما) " اصر على تعیین نجله الامیر محمد وزیرا للدفاع " وهو المنصب الذی یشغله حالیا بالاضافة الى ولایة العهد. یشار الى ان الامیر مقرن(۶۸ عاما) هو اصغر ابناء الملک عبد العزیز.

واوضحت المصادر ان التغییرات المرتقبة تفسح المجال امام ابناء الجیلین الثانی والثالثلتولی مناصب مهمة وحساسة ضمن اطار ترتیبات العائلة المالکة.

یذکر ان ثلاثة فقط من ابناء الجیل الثانی یشغلون مناصب حساسة هم الامیر سعود الفیصل وزیر الخارجیة، وهو الاستثناء الوحید منذ قرابة اربعین عاما، والامیر محمد بن نایف وزیر الداخلیة منذ تشرین الثانی / نوفمبر العام ۲۰۱۲ والامیر متعب بن عبد الله وزیر الحرس الوطنی.

عبدالعزیز مقرن ولیا للعهد الامیر
sendComment