newsCode: 266690 A

أفاد التلفزيون المصري، بوقوع انفجار عنيف وسط العاصمة المصرية، مستهدفاً مديرية أمن القاهرة، ما ادى الى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

ونقل موقع الیوم السابع عن شهود عیان قولهم: إن الانفجار نتج عن تفجیر سیارة مفخخة، توقفت أمام البوابة الرئیسیة للمدیریة، مؤکدین مقتل ۳ أشخاص وإصابة ۴۷ من قوات الأمن، وتم نقل المصابین إلى أقرب مستشفى.

وکان الشهود افادوا فی وقت سابق بسماع دوی انفجار کبیر فی ساعة مبکرة من صباح الیوم الجمعة وتصاعد دخان کثیف فی سماء العاصمة.. وسمع إطلاق نار عقب الانفجار واصوات سیارات اسعاف، لکن لم یتضح على الفور سبب الانفجار.

واضاف " الیوم السابع "، ان الانفجار ادى الى تحطیم واجهة مبنى المدیریة، بالإضافة إلى تحطم جزء کبیر داخل مبنى المدیریة، مشیراً الى ان الانفجار ادى الى تحطم زجاج دار الوثائق القومیة فی منطقة باب الخلق وتسبب بحفرة عمقها ستة امتار.

ویأتی ذلک فیما تستعد مصر لإحیاء الذکرى الثالثة لثورة ۲۵ من ینایر التی أطاحت بنظام الرئیس المخلوع حسنی مبارک، حیثتحل الذکرى فی ظل انقسام شدید بین من یرید استکمال الثورة ومن یرید الاحتفال بها.

وأغلقت قوات الجیش، صباح الیوم الجمعة، محیط میدان النهضة، من جمیع الاتجاهات، فی الطریق المؤدی إلى میدان الجیزة، والطریق الآخر المؤدی إلى حی الدقی، والاتجاه المؤدی إلى کوبری الجامعة والموازی لمدخل البوابة الرئیسیة لجامعة القاهرة.

ومن جانب آخر، أقامت قوات الجیش، الحواجز الحدیدیة والأسلاک الشائکة، فى کافة الاتجاهات سالفة الذکر مع تواجد عدد من المدرعات التابعة للقوات المسلحة.

الى ذلک، قتل طالب واصیب آخر فی اشتباکات بین طلاب مؤیدین لائتلاف انصار الشرعیة وآخرین معارضین فی مدینة الاسکندریة.

وجاء فی بیان للشرطة المصریة، أن الطالب قتل اثر اشتباکات بین عشرات الطلاب بعد تظاهرة نظمها مؤیدون لجماعة الاخوان المسلمین فی جامعة الاسکندریة. واضاف البیان أن الشرطة لم تتدخل، واکتفت بتأمین الجامعة من الخارج.

وتشهد مصر اشتباکات مستمرة بین أنصار الرئیس العزول محمد مرسی وموالین للجیش أسفرت عن مقتل اکثر من الف شخص حتى الآن.

حسنی مبارک قتل محمد مرسی مصر القاهرة
sendComment