newsCode: 266865 A

اتفق الفرقاء السياسيون في تونس مساء السبت ۱٤ ديسمبر / كانون الأول، على اختيار وزير الصناعة مهدي جمعة، رئيسا للوزراء في حكومة انتقالية ستدير شؤون البلاد لحين إجراء انتخابات العام القادم.

وتم اختیار جمعة بعد عملیة تصویت جرت خلال الجلسة العامة للحوار الوطنی بمقر وزارة حقوق الإنسان حصل خلالها على ۹ أصوات. ویأتی تعیین جمعة فی إطار اتفاق سیسلم بموجبه حزب النهضة الإسلامی السلطة فی الأسابیع القلیلة القادمة کوسیلة لإنهاء أزمة هددت انتقال تونس إلى الدیمقراطیة بعد انتفاضة عام ۲۰۱۱.

من جانبه قال الأمین العام للاتحاد التونسی للشغل حسین العباسی فی ندوة صحفیة عقدها الرباعی الراعی للحوار، إنه على الحکومة القادمة استکمال بنود خارطة الطریق، مؤکدا أنها ستکون حکومة کفاءات.

وأکد العباسی أن الرباعی سیواصل الطریق من أجل استکمال بنود الخارطة بندا بندا سواء کان فی المسألة المتعلقة بالمسار الحکومی أو المسار التأسیسی، وفق تعبیره.

انتخابات حقوق تونس على جمعة
sendComment