newsCode: 267907 A

ارتفعت الى ٤۵ قتيلا على الاقل و۱۵۰ جريحا حصيلة التفجيرين اللذين نفذ احدهما بسيارة مفخخة مساء الاحد في مدينة كراتشي الباكستانية، وفق مسؤول كبير.

وقال هاشم رضا زایدی المسؤول الکبیر فی هذه المدینة التی یقطنها ۱۸ ملیون نسمة " قتل ۴۵ شخصا على الاقل واصیب ۱۵۰ اخرون. والحصیلة مرشحة للارتفاع لان نحو نصف الجرحى هم فی حالة حرجة ".

وکانت حصیلة سابقة للهجوم تحدثت عن سقوط ثلاثین قتیلا.
وقال المسؤول الامنی غلام صابر إن الانفجار وقع على مقربة من منطقة یقطنها مسلمون شیعة وأدى الى إلحاق أضرار جسیمة فی عدد من المبانی السکنیة.
واضاف المصدر أن الانفجار الاول تلاه انفجار ثان لکن لم یتضح ما إذا کان الاخیر ناجما عن قنبلة ایضا ام لا.
وصرح قائد شرطة ولایة السند وعاصمتها کراتشی، فایز لوغاری ان الانفجار الحقت ایضا اضرارا جسیمة فی اثنین من المبانی السکنیة. ومن بین القتلى والجرحى نساء واطفال ".
وقال ان الانفجار الاول تلاه انفجار ثان لکن لم یتضح ما اذا کان الاخیر ناجما عن قنبلة ایضا ام لا.
وذکر مفتش الشرطة الجنرال فیاض لیغاری أن انتحاریا قد یکون نفذ الهجوم على الشیعة.

وفی اعتداء انتحاری وقع یوم ۱۶ فبرایر ۲۰۱۳ فى مدینة کویتا قتل ۸۵ شخصا معظمهم من المسلمین الشیعة.

وفی ۱۸ نوفمبر / تشرین الثانی ۲۰۱۲ قتل ثلاثة اشخاص واصیب ۱۴ آخرون فی انفجار قنبلة بالقرب من حسینیة للشیعة فی مدینة کراتشی الباکستانیة.

کما قتل سبعة على الأقل من طلاب معهد دینی فی العاشر من نوفمبر / تشرین الثانی الماضی بعد تعرضهم لإطلاق نار من قبل مسلحین مجهولین.
ویمثل الشیعة حوالى ۲۰ بالمئة من عدد السکان البالغ ۱۶۷ ملیون نسمة فی باکستان.

واوقعت المواجهات الطائفیة فی باکستان اکثر من اربعة الاف قتیل منذ بدء التوترات فی نهایة التسعینات.

قتل على قتیلا نساء واطفال
sendComment