newsCode: 379737 A

توفي الشاعر المعاصر حميد سبزواري المكني بأبي شعر الثورة صباح اليوم السبت في احدي مستشفيات طهران عن عمر ناهز ال91 عاما.

و كان حسين اقا ممتحني الذي كتب اشعاره بإسم سبزواري قد رقد المستشفي بسبب نزيف في المعدة.
وولد الشاعر سبزواري في مدينة سبزوار ( شمال شرق ايران) عام 1925 في اسرة متدينة و ورث قريحة الشعر عن أبيه وجده وبدأ بكتابة الاشعار حينما كان في ال 14 من عمره.
ومن اشعاره المعروفة قصيدة انشدها مرحبا بعودة الامام الخميني (رض) الي البلاد الي جانب اشعار اخري سجل فيها وقائع الثورة و قيمها و كذلك اشعار اخري تتعلق بالحرب المفروضة.
وقد منح ميدالية فخرية تقديرا لما قدمه من نتاجات ثقافية وفنية.
وللشاعر الفقيد 7 دواوين مطبوعة ، وانشد قصائد كثيرة بعد انتصار الثورة الاسلامية قرأ الكثير منها اثناء التظاهرات والمسيرات الشعبية.

 

في الثورة وفاة سبزواري حميد
sendComment