newsCode: 338274 A

أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري بشدة الهجمات الإرهابية التي شهدتها جاكرتا اليوم الخميس وأسفرت عن مقتل وجرح العديد المدنيين الأبرياء.

وعبر جابري أنصاري عن تعاطف إيران مع ذوي الضحايا ومع أندونيسيا حكومة وشعباً، معرباً عن امله في أن لاتقود هذه الإجراءات غير الإنسانية إلى زعزعة الإرادة الجديرة بالإشادة للشعب الأندونيسي الكبير في مواصلة الترويج للإسلام بصورته الناصعة.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: أن تنفيذ مثل هذه الأعمال الإرهابية في بلد عرف شعبه بالاعتدال والوسطية وكان دوماً من السباقين بالعالم لتسلم المهام الأممية لحفظ السلام، برهن من جديد على أن الإرهاب والتطرف لايعرفان الحدود وينبغي التصدي الجاد للإرهابيين وداعميهم ومن يقفون وراء انتشارهم.

وأعلن جابري انصاري أن الجمهورية الإسلامية في إيران تقف إلى جانب أندونيسيا حكومة وشعباً وتضع تجاربها الواسعة على صعيد مكافحة الإرهاب في خدمتها.. مؤكداً من جديد ضرورة شن حرب موحدة وعالمية على ظاهرة الإرهاب والتطرف المشؤومة وخلق إرادة دولية جادة لاجتثاثها من كل بقاع العالم.

يشار إلى أن العاصمة الأندونيسية جاكرتا شهدت عدة عمليات إرهابية الخميس تبنى تنظيم "داعش" مسؤوليتها.

في إيران الهجمات جاكرتا الإرهابية
sendComment