newsCode: 359397 A

قال سفير ومساعد ممثل ايران الدائم في الأمم المتحدة ، ان لندن وواشنطن افشلتا مؤتمر مراجعة معاهدة الحظر النووي ' ان بي تي' للدفاع عن برنامج تل ابيب النووي.

واضاف السفير غلام حسين دهقاني يوم امس الثلاثاء في كلمة القاها امام اجتماع لجنة نزع الاسلحة في الجمعية العامة بالأمم المتحدة، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تشعر بالقلق الشديد من التطورات الجارية في مجال نزع الاسلحة النووية ولم يحصل أي تقدم محسوس في تنفيذ تعهدات نزع الاسلحة النووية وفقا للمادة السادسة من معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية.

واشار دهقاني إلي إحدي التطورات التخريبية في مجال نزع الأسلحة النووية وهي فشل مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الأسلحة خلال العام الماضي إثر المعارضة الامريكية والبريطانية للدفاع عن البرنامج النووي للكيان الصهيوني وعدم الحصول علي إتفاق يذكر في مجال تحقيق التقدم حول عملية نزع الأسلحة النووية.

وأضاف بأنه نشهد تخصيص ميزانيات ضخمة لتحديث الترسانات النووية في دول نظير بريطانيا وأمريكا حيث تقوم واشنطن بتبديل اسلحتها النووية الحالية بالأسلحة النووية المتطورة لتنفيذ عمليات حديثة مؤكدا علي أن هذه المسألة تشكل نموذجا بارزا لعدم التزام امريكا بتعهداتها النووية.

وشدد علي أن العائق الرئيسي أمام ايجاد منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط هو الكيان الصهيوني الذي يتنهك جميع القوانين الدولية المتعلقة بحظر انتشار اسلحة الدمار الشامل وفي نفس الوقت يتلقي أضخم المساعدات التقنية والمالية لتصنيع هذه الأسلحة وهذه هي أكبر النكات التاريخية.

 

في ان النووي النووية مراجعة
sendComment