newsCode: 432199 A

ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي التفجير الانتحاري في مدينة الحلة جنوبي بغداد وقال ان وزارة الخارجية والسفارة الايرانية في بغداد تتابعان بجد الحادث ووضعيت الزوار الايرانيين .

وادان قاسمي بشدة التفجير الارهابي والانتحاري اليوم الخميس في مدينة الحلة جنوبي بغداد والذي خلف عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين الابرياء معربا عن تعاطفه مع العراق حكومة وشعبا ومع ذوي جميع ضحايا الحادث الموسف.

وعلق على ما تناقلته الاخبار بشان سقوط عدد من الزوار الايرانيين الاعزاء شهداء في هذه الجريمة الارهابية البشعة بالقول ان وزارة الخارجية والسفارة الايرانية تتابعان وتدرسان الحادث بجد واتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا المجال .

واوضح قاسمي بانه سيجري اطلاع الشعب الايراني الابي باي جديد عن الحادث.

واعتبر قاسمي مثل هذه الاعمال الوحشية بانها مخطط لها مسبقا وتكشف عن ياس الارهابيين جراء هزائمهم المتلاحقة وقال ان هذه الممارسات الوحشية واللاانسانية لن تفت في عضد العراق حكومة وشعبا ولن تزعزع وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب الشعب العراقي المظلوم في حربه بلا هوادة ضد الارهاب.

 

في الايرانية الارهابي التفجير الحلة
sendComment