newsCode: 453678 A

اصدرت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأميركية بيانا أعربت فيه عن أسفها الشديد لعدم اصدار تأشيرة دخول للمخرج الايراني اصغر فرهادي امتثالا للقرار الذي اصدره الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ووفقا لصحيفة لوس انجلوس تايمز الأميركية قال المتحدث باسم الاكاديمية، أن الاكاديمية تحتفل سنويا بالنتاجات الجديدة في صناعة الافلام العابرة للحدود، وعملت على الارتباط مع الجميع من دون ملاحظة القضايا الدينية والقومية.

واشار الى أن الاكاديمية تدعم منتجي الافلام وحقوق الانسان لذلك فانها تعرب عن قلقها واسفها الشديد لعدم قدرة اصغر فرهادي المخرج الحائز على جائزة اوسكار علي فيلمه (انفصال نادر عن سيمين) والفنانين الذين مثلوا في فيلم (البائع)، من دخول اميركا نتيجة دينه أو البلد الذي ولد فيه.

وكانت الممثلة الايرانية ترانة علي دوستي بطلة فيلم 'البائع' قد قالت الاسبوع الماضي في حسابها على صفحة تويتر للتواصل الاجتماعي بأنها لن تشارك في حفل توزيع جوائزالأوسكار هذا العام، منددة بالقرار الذي أصدره ترامب.

وكان من المفترض أن يتنافس فيلم 'البائع' الايراني في مهرجان اوسكار مع افلام 'ارضي' الدنماركي، وفيلم 'رجل باسم اوفين' السويدي، وفيلم 'تانا' الاسترالي، وفيلم 'توني اردمن' الالماني.

وسيقام حفل توزيع جوائز الأوسكار التاسع والثمانون، الذي هوَ حَفلٌ ستنظمه أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة لِتَكريم أفضل الأفلام لسنة 2016 سيقام  في تاريخ 26 فبراير/شباط 2017 في مسرح دولبي في هوليوود بلوس أنجلوس .

في من الايراني دخول فرهادي
sendComment