newsCode: 578752 A

اعتبر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي دعوة واشنطن مجلس الأمن للانعقاد في جلسة طارئة لبحث الوضع في إيران تعديا سافرا على سيادتها.

وقال ريابكوف: "الولايات المتحدة مستمرة في انتهاج سياسة التدخل المعلن والسري في الشؤون الداخلية للدول بشكل سافر وبلا حرج، كما تتعدى بصراحة على سيادة الآخرين متسترة بشعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان".

"لا يمكننا التعامل مع الدعوة الأمريكية لاجتماع مجلس الأمن لبحث الوضع في إيران إلا من هذا المنظور، إذ تدعو واشنطن إلى بحث قضية تعدّ شأنا داخليا إيرانيا بحتا".

يذكر أنه سبق لريابكوف وحذر واشنطن يوم أمس من محاولات التدخل في الشأن الإيراني ودعاها إلى عدم استغلال ما تشهده إيران لإجهاض الاتفاق النووي المبرم معها.

وقال: "رغم المحاولات المتكررة لتشويه صورة ما يحدث في إيران، نبقى على ثقة تامة بقدرة هذا البلد الجار والصديق لروسيا على تجاوز الصعوبات الحالية التي يواجهها، والخروج من الوضع الراهن بلدا معززا وشريكا موثوقا في تسوية مختلف القضايا بما فيها استمرارية تنفيذ الاتفاق الدولي مع طهران حول برنامجها النووي".

وأضاف: "ندعو الولايات المتحدة في هذه المناسبة إلى عدم اتخاذ أي خطوات من شأنها إعاقة استمرار التعاون الإيجابي والمثمر مع إيران على صعيد برنامجها النووي".

 

في إيران quot واشنطن لبحثالوضع
sendComment