newsCode: 590802 A

عقد في العاصمة العراقية بغداد الاجتماع الرباعي بين إيران والعراق وسوريا وسوريا حيث تم التأكيد فيه على مواصلة وتعزيز التعاون في مكافحة داعش والجماعات الإرهابية الأخرى في العراق.

وعقد الاجتماع برئاسة رئيس الاستخبارات العسكرية العراقية اللواء سعد العلاق ورئيس المركز الرباعي فضلاً عن حضور شرفي للسفير الإيراني إيرج مسجدي.

ووجه اللواء العلاق الشكر والتقدير للجمهورية الإسلامية لدعمها للعراق في حربه ضد داعش وقال إن دماء الشباب العراقيين والإيرانيين امتزجت معاً في الحرب ضد داعش.

وأشار هذا المسؤول العسكري العراقي إلى أن: داعش قد اندحر ولكن ينبغي مراقبة تحركاته الجديدة وسائر الإرهابيين في إطار مجموعات ومسميات جديدة، ومحاولاتهم الرامية إلى زعزعة الأمن في العراق.

واعتبر دور هذا المركز بأنه كان مؤثراً وكبيراً جداً في الحرب ضد داعش، مشيداً مرة أخرى بوقوف الجمهورية الإسلامية إلى جانب العراق، ومؤكداً على استمرار دعمها للحكومة والشعب العراقي في مرحلة ما بعد داعش.

ووجه اللواء العلاق الشكر والتقدير بصورة خاصة للملحق العسكري الإيراني في بغداد مصطفى مراديان في تحقيق منجزات هذا المركز في الحرب ضد الإرهاب.

من جانبه اعتبر السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي دور المركز الرباعي في دحر داعش بأنه كان مؤثراً جداً، موجهاً الشكر لجميع الأطراف.

وأشار مسجدي إلى الأهمية التي توليها الجمهورية الإسلامية للتعاون متعدد الأطراف خاصة بين دول هذا المركز، معلناً استعداد طهران لاستمرار الأنشطة هذا المركز في أي مستوي من التعاون يتم الاتفاق عليه.

بدوره قال المحلق العسكري الإيراني في بغداد العميد مصطفى مراديان لوكالة "إرنا" على هامش الاجتماع، إن تبادل المعلومات خاصة تزويد القوات العراقية بالمعلومات الاستخبارية في كشف واستهداف المواقع المهمة والحساسة لداعش والإرهابيين التكفيريين الآخرين في العراق وبعض الحالات في سوريا أيضاً، يعد واحداً من أهم وأكثر الأنشطة نجاحاً لهذا المركز.

 

في داعش بين والعراق وسوريا
sendComment