newsCode: 591642 A

اكد احد مساعدي قائد جهاز استخبارات الحرس الثوري العميد حسن امامي بان هذا الجهاز احبط مخططات اجهزة الاستخبارات الكبرى في العالم ومنها الـ "سي آي أي" والموساد ضد البلاد والحرس الثوري.

وقال العميد امامي في تصريح لوكالة "سباه نيوز" انه وفي مواجهة التهديدات والاضرار التي يمكن ان تلحق بالحرس الثوري، تصدينا لاجهزة الاستخبارات الكبرى في العالم ومنها الـ "سي آي أي" والموساد وبعض الاجهزة الاخرى التي تسعى وراء اهداف خاصة في البلاد والحرس الثوري.

واضاف، انه وبالمقابل فقد احبطنا اهدافهم ومآربهم المقيتة من حيث اجتذاب العملاء وجمع المعلومات والنفوذ والتغلغل ضمن قوات الحرس الثوري.

واكد العميد امامي بان الاطر والقواعد المرسومة لصون معلومات الحرس الثوري ليست مقيدة ولا معيقة للعمل واضاف، ان بعض الزملاء يتصورون بان القيود والملاحظات تعيق العمل ولكن علينا الايمان بان معلوماتنا قيمة للعدو. لربما ننسى هذا الامر ولا نتصور ان اجهزة الاستخبارات المعادية حريصة ومتلهفة جدا للحصول على جزء من هذه المعلومات لذا فانه علينا الايمان بان هذه المعلومات قيمة بالنسبة للعدو فوق ما نتصور.

واضاف، انه حينما نصبح في موقع نرى فيه مدى الجهد الذي يبذله العدو ليل نهار للحصول على جزء من هذه المعلومات حينها ندرك قيمة هذه المعلومات.

وتابع العميد امامي، ان العدو ينفق ملايين الدولارات للحصول على هذه العلومات ولو ادنى قدر منها لذا فاننا لو اردنا احباط محاولات العدو للحصول على المعلومات فانه علينا الايمان بالتمهيدات الصممة لهذا الغرض.

 

أي الحرس الثوري ال سي
sendComment