newsCode: 264622 A

علن وكيل القائد العام للحرس الثوري العميد حسين سلامي ان طائرتنا من دون طيار بامكانها التحليق ۳۰۰۰ كلم من دون ان ترصدها الرادارات ونقل ما تلتقطه من صور الى مركز المعلومات.

وفی کلمة له امام اساتذة جامعات العلوم الطبیة فی البلاد قال سلامی ان القدرة الصاروخیة للجمهوریة الاسلامیة الیوم باتت من الطراز الاول فی العالم وقد تم هذا من دون الاعتماد على القدرات العالمیة.

واوضح لقد کنا نحلم قبل عشر سنوات بان نملک طائرة بدون طیار تحلق لمسافات طویلة دون ان ترصدها الرادارات وتنقل ما تلتقطه من صور الى مرکز المعلومات کان اکثر من حلم بالنسبة لنا وتمکن حراس الثورة وعناصر التعبئة من تحقیق هذا الحلم انطلاقا من شعار " نحن قادرون ".

وتابع، لقد جرت هذه العملیة فی البدایة بشکل بدائی وتمکنا فی النهایة من صناعة محرک(بدون مکبس الاحتراق) لا یملک تقنیته سوى بریطانیا وحتى امریکا تعتمد على بریطانیا فی تامین ذلک.

واوضح العمید سلامی اننا تمکننا من امتلاک هذه التقنیة وباتت الدول المتطورة تعقد صفقات معنا لاقتناء هذه المحرکات.

وافاد العمید سلامی باننا کنا قبل ۱٥ عاما نسعى لامتلاک رادارات تعمل بشعاع ۱۰۰ کیلومتر واصبحنا الیوم نمتلک رادرات ترصد الاقمار الاصطناعیة فی السماء.

واکد ان البلاد تتمتع الیوم بجیوش من المفکرین التعبویین القادرین على ابقاء الجمهوریة الاسلامیة فی الذروة رغم کل الظروف، مشیرا الى ان المجتمع الایرانی ینمو ویحلق الیوم بجناح الفکر التعبوی.

سلامی کلم دون العمید ایرانیة طیار ترصدها الرادارات تحلق طائرات
sendComment