newsCode: 265510 A

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني إن التأخير بالتوصل لاتفاق نووي يؤدي الى الكثير من الأخطار والتداعيات، منوها الى ان التوصل الى اتفاق مع ايران هو لصالح الجميع خاصة بلدان المنطقة.

وقال روحانی فی کلمته أمام الجمعیة العامة للأمم المتحدة، الیوم الخمیس، آمل أن تتوصل المفاوضات النوویة الى حل نهائی فی الفرصة المتبقیة، فالاتفاق النووی النهائی بامکانه ان یمهد لتنمیة السلم والامان فی العالم.

وشدد روحانی على ان استمرار الحظر الظالم ضد ایران هو استمرار لخطأ استراتیجی، مضیفا: نعتقد بالحوار لایجاد حل للقضیة النوویة الایرانیة، ومخطئون من یظنون ان هناک حلا غیر الحوار للموضوع النووی.

وقال: بدأنا فی العام الماضی حوارا شفافا حول الموضوع النووی لیس نتیجة الخوف وخشیة من أحد، کما اننا بحاجة الى بذل الجهود للوصول الى الفهم المشترک.

وأضاف: اذا توفرت إرادة ومرونة فی الطرف الآخر فإن ذلک یهیئ الأرضیة للتوصل الى حل نهائی بشان النووی.

وحول علاقات ایران مع دول الجوار أکد روحانی أن سیاسة إیران هی التعامل البناء مع بلدان الجوار على اساس الثقة المشترکة.

ایران حسن روحانی هو مع الى
sendComment