newsCode: 265726 A

أصدر قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمي السيد علي الخامنئي أمرا بتعيين آية الله آملي لاريجاني رئيسا للسلطة القضائية لدورة أخري.

وأکد قائد الثورة الاسلامیة فی أمر تعیین رئیس السلطة القضائیة، ان توفیر الالیات المناسبة لتحقیق العدالة ومکافحة الفساد بشکل اساسی وایجاد الأمن الاجتماعی بامکانها أن تقرب تطبیق القضاء الاسلامی والحصول علی رضا الله الی الواقع العملی.

واضاف سماحته ان استثمار البنی التحتیة المتوفرة فی العقود الماضیة والاستفادة من خبرات الدورة الاولی لمسؤولیة رئیس السلطة القضائیة(آیة الله أملی لاریجانی) والتعاون بین السلطات الثلاثفی البلاد والاهتمام بتحقیق السیاسات العامة والتوجهات المعلنة للنظام فی الشؤون القضائیة سیما فی توفیر الالیات المناسبة لوصول الجمیع وبسهولة الی العدالة وتقلیص مسار المرافعات واصلاح القوانین واعداد اللوائح الضروریة للسلطة القضائیة وتوفیر نزاهة السلطة عبر المراقبة المناسبة ومکافحة الفساد بشکل اساسی، والاهم من ذلک ایجاد الأمن الاجتماعی والوقایة من وقوع الجریمة من ظل المعاضدة من الاجهزة المسؤولة، واغتنام الفرص المتسارعة، بامکانها تحقیق الطموح بالازدهار والقفزة فی النمو فی السلطة القضائیة وتحقیق المبادئ المتعلقة بالدستور وتقریب تحقق القضاء الاسلامی وتنفیذ العدالة بالمعنی الحقیقی وکسب رضی الباری تعالی الی الواقع العملی باذن الله تعالی.

وأکد قائد الثورة بان الادارة اللائقة والواعیة والثوریة والمخلصة للشیخ آیة الله آملی لاریجانی بأنها ستضمن تلبیة المطالب والنقاط المشار الیها بأذن الله تعالی.

وتمنی آیة الله العظمی السید الخامنئی، لرئیس السلطة القضائیة ولزملائه المحترمین التوفیق الإلهی فی اداء مهامهم.

الله لاریجانی قائد السلطة القضائیة
sendComment