newsCode: 265801 A

وصل مساعد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبد اللهيان إلي بيروت صباح اليوم السبت، في إطار زيارة رسمية للبنان تتعلق بتطورات المنطقة وفي رأسها العدوان الصهيوني علي قطاع غزة.

وستمسر زیارة السید عبد اللهیان لمدة یومین یجری خلالهما سلسلة لقاءات مع کبار المسؤولین اللبنانیین، یجری خلالها محادثات رسمیة معهم تتناول آخر التطورات فی والمنطقة وفی مقدمها العدوان الصهیونی المتواصل علی الشعب الفلسطینی فی قطاع غزة وتداعیاته.

ونقلت صحیفة «الجمهوریة» اللبنانیة فی عددها الصادر الیوم السبت عن مصادر دبلوماسیة إیرانیة أن عبد اللهیان یحمل الی کلٍّ من رئیسی مجلس النواب والحکومة نبیه برّی وتمّام سلام ووزیر الخارجیة جبران باسیل رسالةً إیرانیة تتناول مختلف التطورات فی لبنان والمنطقة، ولا سیّما الوضع الناشئ فی العراق بعد سوریا.

وأشارت الصحیفة إلی أن عبد اللهیان سیؤکّد أنّ طهران لا تتدخّل فی التفاهمات العراقیة الجدیدة التی بدأت تسلک طریقها الی الحلّ بانتخاب رئیس جدید للجمهوریة وقبله رئیس مجلس النواب، وأنّ العملیة الحکومیة رهن التفاهمات العراقیة الداخلیة، وهی – أی طهران – کانت وما زالت مع التوافق العراقی، فلیس للغة العسکریة خریطة طریق الی السلام العراقی.

وبحسب الصحیفة فإن مساعد وزیر خارجیة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للشؤون العربیة والأفریقیة سیُدین ما یلحق بالأقلیات العراقیة، ولا سیّما المسیحیین منهم. مشیرة إلی أنه سیغادر یوم غد الأحد، إلی العراق وربّما إلی دمشق.

دین رئیس مجلس لبنان قطاع الصهیونی
sendComment