newsCode: 266069 A

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاثنين في العاصمة الجزائرية ان محادثات ثنائية بين فرنسا وايران حول الملف النووي لطهران ستجري الاربعاء من دون ان يحدد مكانها.

وقال خلال مؤتمر صحافی قبیل مغادرته الجزائر العاصمة فی ختام زیارة رسمیة استمرت یومین، ان " المحادثات الثنائیة بین فرنسا وطهران ستجری الاربعاء "، مؤکدا بذلک ما سبق ان اعلنه عباس عراقجی کبیر المفاوضین الایرانیین ان لقاء ثنائیا سیتم " على الارجح ".

واضاف فابیوس " بعد هذه المحادثات، ستکون هناک ایضا محادثات بین الایرانیین والروس وربما ستکون هناک محادثات اخرى. فی کل الاحوال، الاطراف الثلاثة الذین اعرفهم هم الامیرکیون والروس والفرنسیون ".

وبدأ ممثلون لایران الاثنین یومین من المحادثات حول الملف النووی مع ممثلین للولایات المتحدة فی جنیف، على ان یجروا الاربعاء والخمیس فی روما محادثات مماثلة مع روسیا.

وتهدف هذه المشاورات الى تسریع وتیرة المفاوضات بین ایران ومجموعة الدول الست حول الملف النووی.

وتابع فابیوس " نحن مقتنعون بانه فی ختام هذه المحادثات ستجری الدول الست تقییما لها قبل ان نجتمع مجددا مع الایرانیین اعتبارا من ۱۶ حزیران / یونیو " فی فیینا.

ووقع اتفاق مرحلی لمدة ستة اشهر بین ایران ومجموعة ۵ + ۱(الولایات المتحدة وروسیا والصین وفرنسا وبریطانیا والمانیا). ویامل الاطراف المعنیون بالتوصل الى اتفاق دائم قبل ۲۰ تموز / یولیو یؤکد الطابع السلمی للبرنامج النووی الایرانی.

ایران فابیوس حول النووی محادثات
sendComment