newsCode: 266070 A

أعلن مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي مساء الاثنين ان الجولة الأولى من المباحثات مع الوفد الاميركي في جنيف عقدت في أجواء إيجابية وبناءة.

وقد انطلق الاجتماع بین الوفد الایرانی برئاسة مساعد الخارجیة عباس عراقجی والوفد الامیرکی برئاسة نائب الخارجیة ویلیام بیرنز ومساعدة منسقة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی هیلغا شمیت، فی الساعة الثانیة من بعد الظهر بالتوقیت المحلی لمدینة جنیف(الساعة الثانیة عشرة ظهرا بتوقیت غرینتش).

وکان مساعد وزیر الخارجیة وکبیر المفاوضین النوویین الایرانیین قد أکد فی تصریح ادلى به فی وقت سابق من الیوم وجود هوة بین طرفی المفاوضات حیال مواضیع عدیدة، معتبرا انه من اجل تقریب وجهات النظر ینبغی بذل جهود کبیرة " وعلى الاطراف الاخرى اتخاذ قرارات صعبة للاستجابة لمطالبنا وتامین حقوق الشعب الایرانی ".

واضاف عراقجی، انه على اعتاب الجولة المقبلة للمفاوضات النوویة تم الاعداد لعقد لقاءات ثنائیة مع اعضاء ۵ + ۱ حیثسیتم الاجتماع بالوفد الامیرکی الیوم الاثنین وغدا الثلاثاء بمشارکة شمیت.

واضاف، انه من المحتمل بعد اللقاء الثلاثی عقد اجتماع ثنائی مع الوفد الامیرکی ومن ثم سیتم عقد لقاء ثنائی فی روما یومی الاربعاء والخمیس المقبلین مع الوفد الروسی.

ولفت الى انه یتم الاعداد حالیا لعقد لقاء ثنائی مع الوفد البریطانی ومن المحتمل عقد لقاءین آخرین مع الوفدین الفرنسی والالمانی قبل الجولة المقبلة للمفاوضات بین ایران و ۵ + ۱.

واعتبر عراقجی ان الهدف من عقد اللقاءات الثنائیة هو التشاور بصورة تفصیلیة حول الخیارات والاحتمالات المختلفة لتتمکن اطراف المفاوضات من تقریب وجهات نظرها.

واشار الى الجولة المقبلة من المفاوضات النوویة بین ایران و ۵ + ۱ والتی ستعقد فی الفترة من ۱۶ لغایة ۲۰ یونیو / حزیران فی فیینا وقال، ما نأمله من المفاوضات هو الانتقال من الخطوط العریضة الى التفاصیل والبدء بصیاغة نص الاتفاق النووی الشامل والذی کان منتظرا فی الجولة السابقة من المفاوضات.

واعرب عراقجی عن امله بتحقیق هذا الهدف فی الجولة المقبلة من المفاوضات من اجل تقریب وجهات النظر وتقلیص الخلافات فی الخطوط العریضة والتطرق الى التفاصیل.

واکد ان هدف الوفد الایرانی من المفاوضات لیس سوى تثبیت حقوق الشعب الایرانی فی النشاطات النوویة السلمیة " ومن المؤمل بلوغ هذا الهدف فی الفرصة المتبقیة من الاشهر الستة المحددة فی اطار اتفاق جنیف ".

وقال انه من المبکر اصدار الحکم حول الحاجة الى تمدید اتفاق جنیف " الا ان الامل ما یزال قائما للتوصل الى اتفاق نهائی قبل نهایة الاشهر الستة فی ۲۱ یولیو / تموز القادم ".

ایران حقوق مع الجولة الوفد
sendComment