newsCode: 266071 A

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني، خلال اجتماع الوفدين الايراني والتركي في انقرة، ان البلدين يتشاطران المواقف حول مشاكل العراق وتحرير القدس الشريف وعودة اللاجئين الفلسطينيين الى وطنهم.

وقال روحانی، ان تکاتف ایران وترکیا یترک تاثیرات ایجابیة وبناءة کثیرة على المنطقة والتطورات الجاریة فیها.

واکد على تنمیة العلاقات بین ایران وترکیا والتغلب على العقبات فی هذا الطریق " وعلى الناشطین الاقتصادیین فی القطاع الخاص من کلا البلدین اقامة علاقات متینة بینهما لتوفر الارضیة المناسبة لممارسة المزید من النشاطات المشترکة فی القطاعین الخاصین فی ایران وترکیا ".

واشار الى المشاریع الواسعة التی تعتزم ایران انجازها فی قطاع الصناعات البتروکیمیاویة وقال ان الاستثمارات فی هذا المجال ستبلغ ۷۰ ملیار دولار " وان ایران تضع الاولویة لمشارکة المستثمرین الاتراک فی هذه المشاریع حیثیرافق وزیر النفط الوفد الایرانی الزائر بهدف الارتقاء بمستوى العلاقات بین البلدین فی قطاع الطاقة الى مکانة مناسبة ".

واعرب عن استعداد طهران لتعزیز التعاون مع ترکیا فی مجالات السیاحة والثقافة وتقنیة المعلومات وقال ان قونیة تشکل وثیقة على القواسم الثقافیة المشترکة بین البلدین " وینبغی العمل على تمتین الاواصر الثقافیة اکثر مما مضى ".

وحول التطورات الجاریة فی المنطقة اعرب روحانی عن استعداد ایران للتعاون مع ترکیا وقال، انه بالامکان التوصل الى نتائج مطلوبة بصورة اکثر واقعیة.

ووصف مکافحة العنف والتطرف والفرقة فی العالم الاسلامی بانها قضایا تکتسب الاهمیة واعرب عن اسفه لان البعض یسفک دماء المسلمین باسم الاسلام کذبا وزورا " وان مسؤولیة الحد من سفک الدماء تقع على عاتقنا جمیعا لان الشعبین والحکومتین فی ایران وترکیا تسعیان باستمرار الى ارساء السلام والامن وفی هذا السیاق ینبغی مکافحة العنف والتطرف وتقدیم الاسلام القائم على الرحمة والاعتدال والمنبثق عن سنة الرسول(ص) ".

من جهته اعرب الرئیس الترکی عبد الله غول عن ابتهاجه لزیارة نظیره الایرانی حسن روحانی والوفد الرفیع المستوى وقال ان ایران وترکیا ارتبطتا بعلاقات صداقة وقواسم مشترکة على کافة الصعد الانسانیة والثقافیة والتاریخیة منذ القدم.

واعرب غول عن امله برفع حجم التبادل التجاری والاقتصادی بین البلدین الى ۳۰ ملیار دولار خلال العام المقبل.

ایران حسن روحانی القدس على وترکیا
sendComment