newsCode: 266493 A

في مؤتمر صحفي مشترك مع اشتون

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تقبل فقط بالاتفاق الذي يحترم حقوق الشعب الايراني.

وقال ظریف خلال مؤتمر صحفی مع منسقة السیاسة الخارجیة فی الاتحاد الاوروبی کاترین اشتون فی العاصمة طهران: " نرید الوصول للاتفاق النهائی ولدینا إرادة فی هذا المجال والامر یعتمد على الطرف الاخر فی الالتزام بما تم الاتفاق علیه ".

واوضح انه بحثمع اشتون عدة موضوعات منها آفاق العلاقات بین ایران والاتحاد الاوروبی ومکافحة الارهاب والمخدرات والازمة السوریة، مضیفا: " على الطرف الآخر الاعتراف بحقوق الشعب الایرانی من دون لف ودوران ".

من جهتها، اکدت اشتون ان المفاوضات النوویة بین ایران والدولة الست لاتزال جاریة، واصفة الاتفاق المؤقت الذی تم التوصل الیه بالمهم جدا.

وقالت: " هناک تحدیات امام المفاوضات بین ایران و(۵ + ۱) ولیس هناک ضمانات لنجاحها لکن هدفنا هو الوصول للاتفاق النهائی ".

واشارت اشتون الى انها ستجری محادثات مع الرئیس الایرانی حسن ورجانی ومسؤولین ایرانیین اخرین، معتبرة لقاءها مع وزیر الخارجیة الایرانی شکل فرصة للتحدثعن الوضع المقلق فی سوریا وقضیة افغانستان والتحدیات هناک لا سیما المخدرات.

افغانستان ایران حقوق ظریف الذی
sendComment