newsCode: 266874 A

انتهت المحادثات النووية على مستوى الخبراء فجر اليوم الجمعة، بين ايران ومجموعة خمسة زائداً واحد في فيينا.

وقال احد اعضاء الوفد الایرانی المفاوض فی تصریح له: إن الخبراء الایرانیین عادوا الى طهران لاجراء مشاورات.

وبحثالوفد الایرانی منذ یوم الاثنین الماضی تنفیذ اتفاق جنیف مع خبراء الدول الست، وکان الطرفان قد اعتبروا المحادثات بناءة وتحدثوا عن احراز تقدم، وترکزت المحادثات فی فیینا على البحثفی تفاصیل تطبیق اتفاق جنیف النووی بین ایران والدول الست.

على خط آخر، قال مسؤولون امیرکیون إن واشنطن فرضت حظراً جدیداً مساء الخمیس على عدد من الشرکات والأفراد الایرانیین للاشتباه بدعمهم لبرنامج طهران النووی.

واعتبرت وزارتا الخارجیة والخزانة الامیرکیتان فی بیان مشترک، أن هذه الخطوة تظهر أن الاتفاق الذی تم التوصل الیه مؤخراً فی جنیف مع ایران لا یتعارض مع جهود واشنطن المتواصلة لکشف وتحیید من یدعم البرنامج النووی الایرانی او یحاول التهرب من اجراءات الحظر الامیرکیة.

هذا وحذرت ایران من مغبة فرض اجراءات حظر جدیدة ضدها بعد إبرام اتفاق جنیف، حیثاکد عضو لجنة الامن القومی والسیاسة الخارجیة فی البرلمان الایرانی عوض حیدر بور، أن تحرکات واشنطن لا توحی بجدیة موقفها ازاء تطبیق اتفاق جنیف، محذرا من نسف المفاوضات عبر إصدار اجراءات حظر جدیدة.

من جانبه، أکد رئیس اللجنة المصرفیة بمجلس الشیوخ الامیرکی السناتور الدیمقراطی تیم جونسن أنه لا یؤید أی اجراءات حظر جدیدة على ایران الان، معتبراً أن مثل هذا التشریع قد یقوض المحادثات بشأن برنامج طهران النووی.

وشدد جونسن على ضرورة عدم القیام بأی عمل غیر إیجابی یقوض وحدة الغرب بشأن هذه المسألة، ودعا الى عدم اعطاء ایران أو دول مجموعة(۵ + ۱) أو دول اخرى ذریعة لإلقاء المسؤولیة على واشنطن فی انهیار المفاوضات، مضیفاً أن الغرب یجب أن یضمن أنه اذا فشلت المحادثات أن تکون ایران هی السبب، بحسب تعبیره.

ایران على المحادثات أن الایرانی
sendComment