newsCode: 267294 A

بحثوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفيليبيني آلبرت روزاريو الاثنين التطورات الاقليمية والدولية خاصة التطورات في سوريا معربا عن قلقه بشان التدخل العسكري الاحادي الجانب في هذا البلد.

وقال ظریف خلال هذا الاتصال الهاتفی ان اللجوء الی القوه یعتبر اجراء غیرقانونی بصورة کاملة ویخل بالامن والسلام الدولیین ویفاقم ازمة الشرق الاوسط.
وصرح ان اللجوء الی القوة العسکریة فی سوریا یاتی بعواقب خطیرة جدا وان السیطرة علی هذه العواقب لن تکون بید الطرف الذی بداه خاصة ان الاتهامات والطرف الذی یتحمل المسؤولیة فی استخدام السلاح الکیمیاوی فی سوریا لم یتحدد بعد وان تقریر المحققین الدولیین لم ینشر بعد.
واشار الی ان ایران تعتبر نفسها من اکبر ضحایا السلاح الکیمیاوی موکدا علی ان من وجهه نظرنا فان استخدام السلاح الکیمیاوی الفتاک ممنوع ومدان.
من جانبه اشار وزیر الخارجیة الفیلیبینی خلال هذا الاتصال الهاتفی الی العلاقات الودیة والمتقاربة بین طهران ومانیلا معربا عن رغبه بلاده فی تعزیز العلاقات والتعاون الثنائی بین البلدین اکثر من ذی قبل.
واشار الی ان الظروف الراهنة فی الشرق الاوسط حساسة موکدا علی ضرورة اعتماد الدقة ومراعاة کافة الجوانب معتبرا تبادل وجهات النظر مع نظیره الایرانی بانه امر قیم ومفید داعیا الی استمرار التشاور السیاسی بین البلدین لحل مشکلة الشرق الاوسط سلمیا.

ایران ظریف سوریا الجانب الاحادی
sendComment