newsCode: 267313 A

قائد الثورة الإسلامية…

أكد قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله خامنئي ان تدخل القوى الاجنبية في سوريا او اي بلد آخر لايحمل اي معنى سوى تاجيج نيران الحرب والنزاع ويعمق من سخط الشعوب عليها.

ووصف آیة الله السید خامنئی، فی کلمة القاها خلال استقباله الیوم الاربعاء الرئیس الایرانی حسن روحانی واعضاء الحکومة، ان المنطقة کمستودع للبارود و لا یمکن التکهن بالمستقبل، واصفا التدخلات الاجنبیة فی المنطقة بانها ستعمل کشرارة تضرب على هذا المخزون الممتلئ بالبارود.

ووصف قائد الثورة الاسلامیة التدخلات الامیرکیة والتهدیدات التی تطلقها على سوریا بانها تعد کارثة تحل على المنطقة بالتاکید، مشددا على ان الامیرکیین اصیبوا بالاضرار الجسیمة جراء تدخلاتهم فی العراق وافغانستان وفی هذه المرة سیلحق بهم الضرر بالتاکید ایضا.

واعتبر ان المنطقة تعیش اوضاعا حساسة ومتأزمة، وقال ان " ایران لاترغب مطلقا بالتدخل فی الشؤون الداخلیة لمصر، الا ان ارتکاب المجازر واطلاق الرصاص على الناس العادیین ممن لایحمل السلاح یعتبر عملا مدانا مهما کان فاعله ".

واضاف ان الهدف ینبغی ان یتمثل بالعودة الى الدیمقراطیة واصوات المواطنین، لافتا الى انه بعد فترة طویلة من سیادة الاستکبار والاستبداد، نال الشعب المصری على السیادة بفضل الصحوة الاسلامیة ولاینبغی ان تتوقف هذه العملیة او تعود الى الوراء.

ایران حسن روحانی قائد الثورة المنطقة
sendComment