newsCode: 267316 A

أكد وزير الخارجية الايرانية بشان تزايد الاحتمالات من توجيه ضربة عسكرية ضد سوريا ان ايران حذرت مساعد الامين العام للامم المتحدة من مغبة اي مغامرة غربية في سوريا حيثان تبعاتها ستكون خطيرة على الامن المنطقة حيثتتخطي حدود سوريا.

وتطرق ویر الخارجیة محمد جواد ظریف وفی مقابلة مع القناة الاولى للتلفزیون الحکومی لیلة أمس الثلاثاء الى زیارة السلطان قابوس بن سعید الى طهران قائلا ان الزیارة تناولت القضایا الهامة الاقلیمیة حیثان المنطقة تمر بظروف حرجة للغایة وان وجهات النظر بین طهران ومسقط کانت متقاربة فی هذا الشان.
وحول زیارة الامین العام المساعد للامم المتحدة جیفری فیلتمان الى طهران أکد ان لقائه مع جیفری فیلتمان انطوى على مناقشة المستجدات فی سوریا ومصر وقضایا الشرق الاوسط
واضاف ان الامین العام المساعد للامم المتحدة شدد خلال اللقاء على ان المخرج الوحید للازمة السوریة یکمن فی الحلول السیاسیة ووقف العنف القائم وانهاء کافة اوجه التدخل الخارجی فی الازمة.
وانتقد ظریف سلوک بعض الدول التی تحاول فرض رأیها بالقوة والاکراه قائلا ان هذا السلوک یماثل شریعة الغاب حیثتم شطبه من العلاقات الدولیة منذ زمن بعید.
وتحدثظریف عن استغلال بعض الدول للاحداثالمؤسفة التی تعصف بسوریا قائلا ان بعض الاطراف الاقلیمیة والدولیة جعلت من الماساة السوریة منطلقا للدفع باهدافها الذاتیة الى الامام حیثالبعض منها ینطلق من منطلقات توسعیة تخدم الکیان الصهیونی والبعض الاخر یعمد الى تسعیرالخلافات المذهبیة لتحقیق اجندات خاصة به
وأکد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف وسط تزاید احتمال توجیه ضربة عسکریة غربیة الى سوریا قائلا لقد حذرت جیفری فیلتمان من مغبة ای مغامرة غربیة فی سوریا حیثان تبعاتها ستشعل المنطقة وتتخطی حدودها.

ایران طهران الى سوریا مغبة
sendComment