newsCode: 268038 A

اكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية معارضة طهران لأي تدخل اجنبي في سوريا، مشددا على ضرورة حل الازمة السورية داخليا.

وقال العمید احمد وحیدی على هامش زیارة المشارکین بمسابقات القرآن الکریم للقوات المسلحة فی الدول الاسلامیة لمعرض انجازات وقابلیات ایران الدفاعیة، قال: لا ینبغی إضعاف القوات المسلحة السوریة التی تعتبر الخط الاول فی مواجهة الکیان الصهیونی.
واضاف: ان آلیة حل القضیة السوریة تکمن فی الحوار الوطنی والداخلی فی هذا البلد، ویجب غض الطرف عن ای تدخل اجنبی، لأن هذا الموضوع یضر الشعب السوری.
وعزا وحیدی السبب فی المشکلات السوریة الراهنة الى التدخل العلنی والسری للکیان الصهیونی فی سوریا، وصرح: ان ایران اتخذت دوما موقفا منطقیا تجاه سوریا.
وبشأن نصب منصات صواریخ باتریوت للناتو على الحدود السوریة الترکیة، قال وزیر الدفاع: لا نرى هذه الخطوة مفیدة، ونعتقد ان من شأنها ان توجد حالة من سوء الفهم بین دول المنطقة، وهذا الموضوع لا یصب فی مصلحة احد.
وتابع: اننا ننظر دوما بعین الریبة الى اجراءات الاجانب فی الدول الاسلامیة، لأنها لم تترک أداءا ایجابیة لنا اصلا. لأن الاعداء بصدد اثارة الخلافات بین الدول الاسلامیة من خلال بعض الاجراءات المشبوهة.
وبشأن إطلاق ایران لمرکبة ابحاثیة الى الفضاء خلال ایام عشرة الفجر، لفت وزیر الدفاع: ان المهام البحوثیة على هذه المرکبة تطوی مراحلها الاخیرة، ونأمل بإرسال موجود حی فی هذه المرکبة الى الفضاء.

احمد وحیدی ایران دوما سوریا وحیدی
sendComment