newsCode: 268135 A

وقع الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة قانونا يهدف الى تطويق " النفوذ الايراني " المفترض في اميركا اللاتينية عبر استراتيجية دبلوماسية وسياسية يفترض ان تحددها وزارة الخارجية الاميركية.

ویدعو " قانون تطویق ایران " فی النصف الغربی للعالم الذی اقره الکونغرس مطلع العام الجاری، وزارة الخارجیة الى ان تعد خلال ۱۸۰ یوما استراتیجیة " للتصدی لنمو الوجود والنشاط المعادی لایران " فی المنطقة. ویفترض ان تکون هذه الاستراتیجیة سریة ولا یطلع علیها سوى البرلمانیین.. لکنها ستتضمن ملخصا عاما للنشر.

کما یدعو النص وزارة الامن الداخلی الى تعزیز المراقبة على حدود الولایات المتحدة مع کندا ومکسیکو " لمنع ای عناصر ناشطة من ایران والحرس الثوری وفیلق القدس وحزب الله او ای منظمة اخرى، من دخول الولایات المتحدة ".

وداخل دول امیرکا اللاتینیة، ینض القانون على خطة لعمل لمختلف وکالات الاستخبارات من اجل ضمان الامن فی هذه البلدان الى جانب " خطة لمکافحة الارهاب والتطرف من اجل عزل ایران وحلفائها ".

وکانت الولایات المتحدة اکدت مرات عدة انها تراقب نشاطات ایران فی امیرکا اللاتینیة مع ان مسؤولون فی الخارجیة والاستخبارات اکدوا انه لیس هناک ما یدل على نشاط غیر قانونی لایران هناک.

ومنذ ۲۰۰۵ فتحت ایران ست سفارات جدیدة فی المنطقة، ما یرفع عدد سفاراتها الى ۱۱ فی امیرکا اللاتینیة، کما فتحت ۱۷ مرکزا ثقافیا. وقام الرئیس الایرانی محمود احمدی نجاد بعدة زیارات الى امیرکا اللاتینیة حیثتقیم طهران علاقات وثیقة خصوصا مع بولیفیا والاکوادور وفنزویلا.

ایران باراک اوباما قانون اللاتینیة امیرکا
sendComment